ليبيا- بارك “مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها” الإنتصارات التي يحققها “ثوار” مدينة مصراتة ضد تنظيم “داعش” داعياً إياهم لحفظ دماء “شهدائهم” من المتاجرة من قبل أصحاب التوجهات السياسية و”حكومة” الوصاية الأجنبية في اشارة الي حكومة الوفاق المنبثقة عن المجلس الرئاسي.

مباركة المجلس جاءت في بيان صدر اليوم الثلاثاء تحصلت المرصد على نسخة منه ثمن فيه أيضا الإنتصارات التي يحققها “الثوار” في إجدابيا مطالباً في ذات الوقت أعيان وقبائل المدينة بدعم “الثوار” والإلتفاف حول العلماء وعلى رأسهم مفتي المؤتمر الوطني “الشيخ” الصادق الغرياني.

البيان دعا أيضا الثوار للقضاء على “الخونة” من “داعش” و من وصفوهم بـ”ميليشيات “حفتر” وكافة الراغبين بوضع البلاد تحت الوصاية الأجنبية مؤكداً بأن الأعمال التي يقوم بها هؤلاء جميعاً متشابهة وتصب في إطار تدمير ليبيا وعدم النهوض بواقعها.

بيان "مجلس شورى مجاهدي درنة"

بيان “مجلس شورى مجاهدي درنة”

بيان "مجلس شورى مجاهدي درنة"

بيان “مجلس شورى مجاهدي درنة”