آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو مجلس نواب عز الدين قويرب أنه لا يستطيع أن يسمي الإجتماع الذي عقد في مدينة طبرق أمس الإثنين بالجلسة بل أنه مجرد إجتماع عادي كونه لم يكن هنالك جدول أعمال معد مسبق للجلسة.

قويرب أوضح في مداخلة هاتفية عبر برنامج ليبيا هذا اليوم لقناة ليبيا 24 أمس الإثنين أن الأتفاق كان على ان لا توضع كشف سجل الحضور والغياب وان لا يتم اتخاذ اي قرارات في هذا الأجتماع و ان يتم فقط المناقشة والحديث عن المشاكل التي واجهت المجلس.

و أضاف عضو مجلس نواب أنه تم الإتفاق خلال الجلسة على ان يستمر هذا الإجتماع إلى اليوم الثلاثاء و بنفس الشروط و الكيفية المعقود عليها و الاستمرار في التشاور وتعميق الأفكار حول الأسباب التي ادت بهذا المجلس للتدهور كما أنه تم التطرق الى العديد من الأمور التي تسمح لكل طرف قول مافي جعبته وان يستمع اليه الطرف الأخر.

و بين قويرب أن من اهم الشروط لأنعقاد هذا الأجتماع هو عدم التطرق للمواضيع الحساسة التي تسببت في نكبة مجلس النواب و التي على رأسها الإتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني مشيراً إلى أن النقاش بالأمور الحساسة ، ستزيد من شتات المجلس داعياً إلى منح المجلس فرصة ليلتئم ويتصالح افراده مع بعضهم ومن ثم طرح كافة المواضيع الحساسة.

و كشف عضو مجلس نواب أنه كان هناك اشخاص يحاولون إفساد اللقاء الودي لأسباب ظاهرة ولحبهم للشغب ولكن الأغلبية كانت عازمة ومصرة ان تواصل الجلسة بشكل ودي وان تقطع الطريق امام هؤلاء وتعمل على تهدئة الأجواء لإدراكهم بأن الأجواء يجب أن تكون ودية.

و لفت قويرب في ختام مداخلته إلى أن الحضور كان مميز يضم جميع الأطياف الرافضين و الداعمين ، مضيفاً أنه ضم وجوه بارزة في كل الأتجاهات مشيراً إلى أن عدد الحضور كان يفوق الــ 70 عضو .

 

error: