كوريا – أدانت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا بعد ساعات من فشل إطلاق صاروخ آخر ,مؤكده في نفس الوقت استعداد سول للتصدي لأي تهديد .

وقال جيون ها جيو رئيس الشؤون العامة لرئاسة الأركان المشتركة “أطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين من مدينة وونسان في إقليم جانجوون على الساحل الشرقي في وقت سابق اليوم. إطلاق كوريا الشمالية صاروخ انتهاك صريح لقرار مجلس الأمن وتهديد خطير لسلام واستقرار المجتمع الدولي.”

وتابع رئيس الشؤون العامة لرئاسة الأركان المشتركة”تأهب جيشنا للرد على الفور على كوريا الشمالية في مواجهة أي استفزاز يهدد الأمن الوطني لجمهورية كوريا.”

ولم يتضح على الفور ما إذا كان إطلاق الصاروخ الثاني -الذي أطلق بعد نحو ساعتين من تجربة الإطلاق الأولى- يعد تجربة ناجحة أم فاشلة أو كيف انتهت التجربة إلا أن المسافة التي قطعها من الناحية النظرية كانت أكثر من منتصف الطريق باتجاه الساحل الجنوبي الغربي لجزيرة هونشو اليابانية الرئيسية.

وتمثل تجارب الإطلاق تحديا مستمرا للتحذيرات الدولية ولسلسلة من قرارات الأمم المتحدة التي تحظر على بيونجيانج استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية الأمر الذي ترفضه كوريا الشمالية بوصفه انتهاكا لسيادتها.