ليبيا – أكد المؤتمر الوطني العام وقوف “الثوار” مع مصلحة الوطن ضد المؤامرات الخارجية التي تهدف الى استبعاد سيادة الوطن وقهر المواطن .

المؤتمر الوطني أكد في بيان له تحصلت المرصد على نسخة عنه أمس الاثنين أن جموع الثوار في درنة وصبراتة وسرت متوحدين ضد “المتآمرين” و يعملون لإعادة سرت الى حضن الوطن بحسب البيان.

و قال المؤتمر في بيانه بأنه يستعد لاعلان تحرير مدينة سرت ، معرباً عن تفاجئه من وصول قوات “سرايا الدفاع عن بنغازي” الموالية للصادق الغرياني الى مشارف مدينة إجدابية إستعداداً للعودة الى مدينة بنغازي.

المؤتمر الوطني أشاد في بيانه بالبيانات التي صدرت عن “الثوار” قائلاً:” و تتوالى بياناتهم والتي تعكس نضجاً في التفكير وتطوراً في التصور والتي تبين أن أهدافهم تحرير مدينة بنغازي.

المؤتمر الوطني أعرب عن تفاجئه من الاتهامات التى نعث بها من وصفهم بـ”الثوار” من قبل جسم كان يفترض به أن يكون توافقياً يجمع و لا يفرق في اشارة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

البيان أكد أن ثوار السابع عشر من فبراير “الرقم الصعب “الذي لا يمكن تجاوزه في ليبيا وان الوطن محفوظ بحفظ الله ثم بسواعد الثواربحسب البيان.

و أشار البيان الى أن الموتمر الوطني لم يكن مخطئاً ولن يكون نادماً طيلة الفترة الماضية مبيناً صواب موقف المؤتمر حيال رفضه لمخرجات الأتفاق السياسي .

و اختتم البيان بدعوة “الثوار” في كافة البلاد الى توحيد الصفوف والكلمة حتى تطهير اخر شبر من الأنقلابين المجرمين والغلاة المارقين.

بيان المؤتمر الوطني بخصوص اخر الاحداث
بيان المؤتمر الوطني بخصوص اخر الاحداث
بيان المؤتمر الوطني بخصوص اخر الاحداث
بيان المؤتمر الوطني بخصوص اخر الاحداث

 

المشاركة