ليبيا- تعهد علي الحاسي الناطق بإسم حرس المنشآت النفطية بفرع المنطقة الوسطى – السدرة التابع للمجلس الرئاسي بضرب أي قوة تقترب من مدينة إجدابيا مؤكداً أن الإشتباكات قرب المدينة لا تدعو للقلق كونها تدور على بعد 100 كم  من جنوبها.

الحاسي جدد بمداخلته الهاتفية في نشرة أخبار قناة ليبيا لكل الأحرار يوم أمس الثلاثاء إستنكاره لقيام قوات الجيش التى وصفها بـ”قوات حفتر” بقصف معسكر الشام التدريبي التابع لحرس المنشآت الواقع غرب مدينة إجدابيا ، واصفاً هذا القصف بعمل إجرامي وإرهابي غير مسؤول.

و أضاف بأن الخسائر الناجمة عن قصف معسكر الشام مادية وليست بشرية مبيناً بأن الإعتداء خسارة كبيرة مبدياً في ذات الوقت إستغرابه من قيام من وصفهم بـ”قوات حفتر” بإستهداف المعسكر الذي قدم العديد من “الشهداء والجرحى” في حربه ضد “داعش”.

و نفى الحاسي وجود أية إتصالات مع جهات تحاول التهدئة بعد قصف معسكر الشام مؤكداً قرب الرد على “حفتر” و قواته مضيفاً بأنه كان الأجدر “بحفتر” وقواته حماية إجدابيا و منع تنظيم “داعش” من المرور بها كما حصل بدرنة التي لم يتم إعتراضه فيها بحسب قوله.

المشاركة