ليبيا – كشف عضو مجلس النواب عن منطقة القره بوللي علي الصول عن وجود 4 مليشيات داخل المنطقة و لهم قادة نعرفهم بألقابهم و ينادونهم بـ (العجل ،الغنمة، شريخان ،بعيو) مشيراً إلى أنه لا يعلم أسمائهم الحقيقية. 

الصول قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج غرفة الأخبار الذي يذاع على قناة ليبيا يوم أمس الثلاثاء أن ما حدث في منطقة القره بوللي هو استنساخ لما حدث بمنطقة غرغور بطرابلس فقد قامو بمجزرة في تلك المنطقة و ها هم اليوم يقومون بمجزرة اخرى في القره بوللي بحسب قوله.

و أكد الصول على أن من يقود هذه المليشيات هم نفس القادة الذين كانو وراء مجزرة غرغور في طرابلس واصفاً اياهم بـ”خرجين السجون و المجرمين و القتلة يعيثون في الأرض فساداً”، مضيفاً أن منطقة قره بوللي مسالمة و لا يوجد بها أي مليشية .

و طالب الصول الشعب الليبي بالتحرك لطرد هذه المليشيات من البلاد، موضحاً أن المليشيات تستخدم أسلوب تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” فقد قاموا بضرب حاوية ذخيرة كانت موجودة خلف المعسكر في الوقت الذي كانوا المدنيين بالقرب منها بقاذف “أربي جي” مما أسفر عن مقتل 23 شخص و إصابة آخرين و مازال هناك أشخاص مفقودين.

و وصف الصول ماحدث بأنه”مجزرة و كارثة” محملاً مسؤولية ذلك للمجلس العسكري مصراتة قائلاً :” أن الحاوية خارج المعسكر لكنها مليئة بالمتفجرات و تابع حديثه”أنا اتصلت بنواب مصراتة و زملائي بمصراتة قالو ليس لدينا أي علاقة بهذه المليشيات اذاً بمن نتصل”

و شدد عضو مجلس النواب عن منطقة القرة على إستحالة أن يتم عقد هدنة مع المليشيات قائلاً:” أن المليشيات يجب أن تخرج من القره بوللي و الا سيتم إغلاق الطريق الساحلي”.

و أبدى الصول إستعدادهم لحماية المنطقة قائلاً:” لدينا معسكرات و جنود و شباب قادرين على حماية القره بوللي حتى من الهجرة الغير شرعية مؤكداً على أنهم يريدون خروج المليشيات لا أكثر”.

الصول في ختام مداخلته و جهه رسالة إلى المجلس البلدي مصراتة و حكماء و شرفاء المدينة يحثهم فيها على أن يقومون بتوجيه تعليماتهم بسحب هذه المليشيات من القره بوللي، و ترحم على من قضوا أمس متمنياً الشفاء العاجل للجرحى و عودة المفقودين.

 

 

المشاركة