ليبيا – أظهر تقرير إخباري أعدته صحيفة واشنطن تايمز مدى الإختلافات في الرؤى بين المسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما والقادة العسكريين في وزارة الدفاع “البنتاغون” بشأن التدخل العسكري الأميركي المحتمل في ليبيا.

التقرير,الذي ترجمته وتابعته صحيفة المرصد, أظهر إصرار الجنرال في مشاة البحرية “توماس والد هاوسر” المرشح لشغل منصب قائد القيادة الأميركية في إفريقيا, على زيادة الدور العسكري الأميركي في ليبيا لوقف خطر تمدد تنظيم “داعش”.

CNgeneral317074x001_r900x493
الجنرال في مشاة البحرية “توماس والد هاوسر”

ففي جلسة إستماع له أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ” البنتاغون”, كشف والد هاوسر عن إعداد المخططين العسكريين في القوات الأميركية خطة عسكرية لتوجيه ضربات جوية دقيقة جداً ضد معاقل وقيادات تنظيم “داعش” في ليبيا.

وفي سؤال للجنة عن موافقة إدارة البيت الأبيض على محاربة “داعش” في ليبيا, رد الجنرال هاوسر بأن هذا الأمر سيكون حكيماً في إشارة لمدى تردد الإدارة الأميركية في منح الضوء الأخضر لأي عملية في ليبيا مع إقتراب نهاية ولاية أوباما.

20160429225230
قائد القيادة المركزية الأميركية جوزيف فوتيل

يشار إلى أن الجنرال هاوسر لم يكن القائد القتالي الوحيد الذي دعا لتدخل عسكري في ليبيا فقد سبقه قائد القيادة المركزية الأميركية جوزيف فوتيل الذي أكد في وقت سابق بأن تدهور الأوضاع في ليبيا يحتم على واشنطن وحلفائها التدخل عسكرياً.

المشاركة