ليبيا – إتهم عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب طارق الجروشي المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بالتعامل بإزدواجية مع الأحداث الأمنية في ليبيا من خلال مطالبته بالتحقيق بقصف درنة وضبط النفس فيما يخص هجوم ميليشيات مصراتة.

الجروشي أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج الحدث الذي أذيع يوم أمس الأربعاء عبر قناة ليبيا الحدث أن اللجنة والمجلس لن يتهاونوا في حق القصاص مشيراً إلى أن العدل باق وحي ولن يكون أحد فوق القانون و شرع الله فالجميع هم تحت شرع الله و القانون.

و بارك عضو اللجنة إنتصارات الجيش في إجدابيا والعمارات الصينية مبدياً ترحمه على ضحايا الكتيبة 309 في طبرق والكتيبة 302 بإجدابيا وكتيبة شهداء الزاوية الذين سقطوا بهجومهم على منطقة قاريونس ، مؤكداً إستمرار معارك “تحرير” الوطن و المواطن.

و أقر الجروشي بصعوبة سير العمليات بالحظيرة الجمركية وبعض المباني والعمارات كونها تعد نقاط حصينة “للأرهابيين” فضلاً عن وجود ممرات و مفخخات ومتفجرات و قناصين متمركزين بأماكن حصينة تجعلهم في موقع دفاعي يصعب من هزيمتهم.

و أشار عضو اللجنة لطردية العلاقة بين الإنتصارات العسكرية ونظيرتها السياسية حيث كلما زاد الإنتصارات العسكرية إرتفعت الإنتصارات السياسية بمجلس النواب مضيفاً بأن المجلس الرئاسي يمر بحالة من الإنهيار والإفلاس بسبب الإنتصارات.

المشاركة