الاسترليني يهوي لأدنى مستوى في 31 عاماً ويتكبد أكبر خسائره بعد استفتاء بريطانيا

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له في 31 عاما اليوم الجمعة مسجلا أكبر خسارة في تاريخه بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إنه سيستقيل من منصبه.

و كان الاسترليني بلغ أعلى مستوى له منذ بداية 2016 فوق 1.50 دولار عقب نشر نتائج استطلاع للرأي في وقت سابق أظهر تقدم معسكر المؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي لكنه هبط نحو 17 سنتا من ذورته مع تأكد فوز معسكر مؤيدي الخروج في الاستفتاء التاريخي.

و نزلت العملة البريطانية نحو عشرة بالمئة وهي وتيرة هبوط تاريخية تزيد على أي وتيرة انخفاض شهدتها العملة منذ نظام التعويم الحر لأسعار الصرف الذي جرى تبنيه في أوائل السبعينات.

و إنخفض الاسترليني إلى 1.3305 دولار مسجلا أدنى مستوى له أمام العملة الأمريكية منذ سبتمبر 1985 قبل أن يتعافى إلى 1.3750 دولار. ونزل الاسترليني ستة بالمئة أمام اليورو و15 بالمئة أمام الين.