آخر الاخبار

ليبيا – أكد رئيس المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص أحمد هدية لجوء تنظيم “داعش” لتغيير أسلوبه القتالي خلال العمليات العسكرية الأخيرة لتغير ميدان المعركة من الأرض المفتوحة إلى المباني بداخل الأحياء السكنية.

هدية أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج منتصف الليل الذي أذيع اليوم السبت عبر قناة ليبيا لكل الأحرار أن “داعش” يخوض حرب شوارع ضارية في ظل محاصرة عناصره في الأحياء السكنية وإستغلالهم المدنيين كدروع بشرية.

و أضاف بأن هذا التنظيم يستغل المدنيين لمنع قوات عملية البنيان المرصوص من إستخدام المدافع والأسلحة الثقيلة وتوجيه الضربات الجوية التي لا يقوم بتوجيهها سلاح الجو إلا لأماكن يتم التيقن والتوثق من خلوها تماما من المدنيين.

و أشار هدية إلى تركيز العملية على العمل الإستخباراتي لمعرفة أعداد عناصر “داعش” ومواقعهم وتحركاتهم بغية تقليل الخسائر بصفوف المدنيين وتوجيه ضربات موجعة ودقيقة لهم مبيناً بأن المعلومات تأتي من داخل أحياء مدينة سرت.

و إستبعد رئيس المركز الإعلامي الحاجة لقيام الولايات المتحدة بتوجيه ضربات جوية لمواقع “داعش” مؤكداً قدرة قوات العملية على إنهاء المعركة على الرغم من قلة إمكانيات قوات عملية البنيان المرصوص ما أطال أمد هذه الحرب.

و أضاف بأن الإشتباكات تدور حالياً بالمنطقة الواقعة بين حي الـ700 وصولاً لمجمع واغادوغو حيث يتمركز “داعش” مبيناً بأن خسائر هذا التنظيم كبيرة حيث فاق عدد قتلاه الـ700 قتيل خلال المعارك الأخيرة في الأيام العشر الأخيرة.

و في مداخلة هاتفية بنشرة أخبار قناة النبأ يوم أمس الجمعة كشف هدية عن محاولة عناصر “داعش” فك الحصار عنهم وإشتبكت قوات البنيان المرصوص معهم لمدة 3 ساعات ما أسفر عن مقتل وجرح 24 في صفوف قواتنا ، ليرتفع عدد قتلى وجرحى العمليات العسكرية في سرت إلى 1200 شخص.