ليبيا- وصف عضو هيئة علماء ليبيا المنبثقة عن دار افتاء المؤتمر الوطني بطرابلس محمود بن موسى الجيش بوهم و إنقلاب على السلطة وإستنساخ لبعض التجارب كتجربة مصر داعيا “إخوته” بالمنطقة الشرقية بالرجوع إلى العلماء بدلا عن لعنهم والإستماع “للشيخ” الصادق الغرياني بشكل منصف.

بن موسى دعا خلال إستضافته في برنامج كلمة سواء الذي أذيع يوم أمس الجمعة عبر قناة النبأ الناس إلى تقوى الله مؤكداً بأن اللاعنين الذين يقومون بلعن “الشيخ” الصادق الغرياني هم من ضعفت حججهم وطالت ألسنتهم بحق الغرياني المتكلم وفقاً للدليل و البرهان.

و حذر عضو الهيئة من مغبة إنتصار “حفتر” الذي سيعيد السنوات العجاف في الثمانينات والسجون وحرق اللحى مؤكداً أن “حفتر” قد يحتاج للناس لتحقيق أغراضه ومن ثم يقصيهم مبيناً بأن “حفتر” ومن معه فئة باغية تسببت بسفك الدماء ببنغازي.

و أضاف بأنه كان من الممكن تجنيب مدينة بنغازي سفك الدماء ونهب الأموال مبيناً بأن كلمة الإرهاب شماعة يعلق عليها “الظلمة” فجورهم وظلمهم مؤكداً أن رفع شعارات الحرب على الإرهاب هي بهدف أخذ زمام الحكم والعودة بالظلم والإستبداد للبلاد.

المشاركة