ليبيا – نفى آمر جهاز حرس المنشآت النفطية إبراهيم جضران تصريحات القيادي بسرايا الدفاع بنغازي العميد مصطفى الشركسي بشأن محاصرة قوات السرايا لمدينة إجدابيا من الشمال والشرق والجنوب.

جضران أكد في تصريح صحفي لقناة برقة سيطرة قوات حرس المنشآت النفطية على البوابات الموجودة في إجدابيا الشرقية وبوابة طبرق و البوابة الغربية بشكل تام ومحكم منذ شهر ديسمبر الماضي.

آمر الحرس أشار لتمسك الجهاز بالدفاع عن مدينة إجدابيا مؤكداً أن جهاز حرس المنشآت النفطية يعملون منذ 5 سنوات مدافعين عن الحقوق ولم يتم تسجيل حالات مساس بحقوق الإنسان على عناصره.

و جدد جضران إستعداد قوات جهاز حرس المنشآت النفطية في راس لانوف والبريقة والحقول الأخرى لبتر أي يد تحاول أن تعتدي على إجدابيا أو أية منطقة كلف حرس المنشآت النفطية بحمايتها.

و توعد آمر جهاز حرس المنشآت النفطية بملاحقة القائد العام للجيش خليفة حفتر بعد قصف سلاح الجو لأحد معسكرات الجهاز فى أجدابيا ، داعياً السلفيين إلى التراجع عن تحركاتهم الحالية و الخوف من الله و تجنب سفك الدماء .

و أضاف بأن قوات حرس المنشآت النفطية جاءات بناء على أوامر من “وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق” العقيد المهدي البرغثي مؤكداً أنه لن يسمح أبدا بتكرار حالات الإختطاف والقتل بمدينة إجدابيا.