قالت إدارة مكافحة الإطفاء في تغريدة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن عددا من الأشخاص أصيبوا بطعنات أثناء مسيرة إلى مقر البرلمان بالولاية اليوم الأحد في ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا.

و أضافت الإدارة أن خمسة أشخاص نقلوا إلى مستشفيات قريبة بعد “حادث الطعن الجماعي” بعضهم في حالة حرجة بفعل صدمة نفسية من أثر الطعن.

و قال مسؤول بإدارة الإطفاء إن السلطات لم تعتقل أي شخص حتى الآن.

و قالت شرطة ساكرامنتو على تويتر إنها أغلقت عددا من المناطق أثناء احتجاج أمام مقر البرلمان. وفي تغريدة ثانية قالت إن لديها ضابط إعلام عام في موقع الحادث.

و ذكرت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن مجموعة من النازيين الجدد اعتزموا تنظيم مسيرة في هذا الموقع وإن البعض خطط لاحتجاجات عليهم.

و أظهرت لقطات تلفزيونية على موقع (ساكرامنتو بي) على الانترنت مواجهة بين مجموعة ترتدي زيا أسود ومصور ومراسل تلفزيونيين من دون توضيح ما إذا كانت هذه اللقطات جزءا من حادث الطعن.

و قالت (بي) إن “محتجين مناوئين للفاشية” اشتبكوا مع طاقم تلفزيون (كيه.سي.آر.ايه) عند مبنى برلمان الولاية.

المشاركة