ليبيا – أكد الناطق بإسم القيادة العامة للجيش العقيد أحمد المسماري سيطرة القوات المسلحة على القرية السياحية في بنغازي ومضيق الجوهرة ومنطقة مابعد مضيق الجوهرة بشكل كامل وبدء مرحلة تمشيط وتنظيف العمارات بقاريونس.

المسماري أشار بمداخلته الهاتفية في برنامج غرفة الأخبار الذي أذيع يوم أمس السبت عبر قناة ليبيا لقيام القوات الجوية بتوجيه ضربات قوية إستهدفت آخر معاقل أنصار الشريعة ببوابة القوارشة وتم قطع خطوط إمدادهم في المحور الغربي.

و توقع الناطق بإسم القيادة إندحار الجماعات “الإرهابية” في قنفودة والقوارشة بعد هزيمتها بمصنع الإسمنت وتمركزها بالقوارشة حيث مخازن الأسلحة والذخيرة وغرف العمليات ، مؤكداً تحرير سوق الحوت والصابري بعد تحرير القوارشة.

و كشف المسماري عن ضبط قوات الجيش آليات ومدرعات ودبابات وسيارات مدمرة ومدافع عيار 122 و130 ملم ومدفعية صاروخية ، مبيناً توقف العمليات العسكرية أحيانا بسبب تذخير وترتيب الوحدات وفتح الثغرات وإبطال مفعول الألغام.

و أضاف بأن المعركة الحالية مستمرة منذ 5 أيام ولن تتوقف حتى تحقيق أهدافها ، مؤكداً رصد وتدمير القوات البحرية لجرافة كانت تهدف تهريب بعض الأشخاص ، مستنكراً في الوقت ذاته إستهداف بعض المجرمين حي الحدائق بقذائف صاروخية.

المسماري أفاد بتلقيه معلومات من آمر غرفة عمليات الجبل الأخضر تؤكد بدء هدنة في درنة تستمر لإسبوعين لمنح فرصة للجماعات الإرهابية لتسليم أسلحتها وعدم القيام بأية أعمال عسكرية مع إحتفاظ القوات المسلحة بحق الرد على أي خرق.

المشاركة