بدأت الهيئة العامة للإعلام والثقافة مشروع عمل يهدف لحصر جميع الإعلاميين الليبيين المنتشرين عبر كافة الوسائل ومن جميع التخصصات .

و إنطلقت المرحلة الأولى للمشروع إلكترونياً عبر رابط يقود لنموذج ألكتروني داخل موقعها الرسمي لتعبئة بيانات الاعلاميين المستهدفين .

و قالت الهيئة ان هذه خطوة أولى من مشروع ستتبعه عدة خطوات للتصنيف والتصفية حسب معايير سيتم اعتمادها من لجان مختصة في الداخل والخارج .

و تعتبر الهيئة قاعدة البيانات التى سيتم جمعها قاعدة ستنطلق منها للتطوير والتأهيل في هذا المجال على أن يكون للخبرات الليبية والاجنبية دور فعال في هذا المشروع.

و أكدت الهيئة أنها ستعتمد سلسلة من المشاريع فى محاولة منها لمعالجة ما يمكن معالجته نظراً لما طال قطاع الإعلام من قصور و نهب و فوضى إدارية و تنظيمية .