قام جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض بعزل وزير خارجية حكومة الظل هيلاري بين اليوم الأحد مما أدخل الحزب في صراع مفتوح بعد أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

و بدأ الاستفتاء الذي صوت فيه 52 بالمئة من الناخبين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في تغيير شكل الساحة السياسية البريطانية مما أثار معارك على القيادة داخل حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض.

و قال متحدث جيريمي كوربين إن كوربين عزل وزير الخارجية الليلة الماضية “لأنه فقد الثقة فيه”و بعد عزله قدمت وزيرة الصحة في حكومة الظل العمالية هيدي ألكسندر استقالتها وطالبت في بيان الاستقالة بتغيير قيادة الحزب.

و طالبت أعداد متزايدة من أعضاء البرلمان من حزب العمال كوربين بالاستقالة في أعقاب التصويت على ترك الاتحاد الأوروبي.

و لم يورد المتحدث باسم كوربين تفاصيل عن إقالة بين لكن بين قال إنه أبلغ كوربين بأن قلقا ينتشر داخل الحزب على نطاق واسع بشأن الزعامة وإن كوربين عزله بعد ذلك.

و كانت صحيفة أوبزرفر قد ذكرت أن بين الذي اختلف علنا مع كوربين في سبتمبر أيلول الماضي بشأن شن غارات جوية على سوريا يحشد التأييد لخطوة تهدف للإطاحة بكوربين.

و قال بين في بيان وفقاً لرويترز”على وجه الخصوص ليس هناك ثقة في قدرتنا على الفوز في الانتخابات المقبلة التي قد تأتي في وقت أقرب بكثير من المتوقع إذا استمر جيريمي في القيادة.”