ليبيا – كشف مصدر مقرب من جهاز حرس المنشآت النفطية التابعة للمجلس الرئاسي  لحكومة الوفاق اليوم الأحد ان قوة من الجهاز ألقت مساء أمس الأول القبض على مراسل  قناة النبأ صفوان بوسهمين و مصورها محمد الهوني القرب من تمركز لهم جنوب غرب مدينة اجدابيا.

و ذكر المصدر أن الهوني و أبوسهمين أطلق سراحهم و غادروا نحو مدينة هون بعد فترة وجيزة من إعتقالهم و تعنيفهم مشيراً إلى أن القوة صادرت معدات تصوير و تسجيل كانت بحوزتهما .

و لم تعلق قناة النبأ الفضائية بشكل رسمي حتى الآن عن عملية إحتجاز طاقمها كما أنها لم تؤكد الواقعة او تنفيها  فى الوقت الذى لوحظ فيه توقف تغطية فريقها للحرب من أرض المعركة أسوة بالأيام الأولى لبدأ الهجوم .

يشار إلى أن قناة النبأ بثت قبل يومين صوراً تظهر تواجد مراسلها برفقة  ” سرايا الدفاع عن بنعازي ” الموالية لمفتى المؤتمر الصادق الغرياني بدءاً من منطقة الجفرة وسط البلاد أثناء تحركهم للهجوم على مدينة اجدابيا لتغطية معارك ” سرايا الدفاع ”  ضد قوات الجيش.