ليبيا – إعتبر عضو المجلس البلدي زليتن بشير البرناني بأن يوم السبت 25/6/2016 يوم “حزين” بعد أن تم تسريب شريط تحقيق بخصوص تفجير معهد تدريب الشرطة بمدينة زليتن الذي وقع في بتاريخ 7/1/2016.

عضو المجلس البلدي زليتن بشير البرناني
عضو المجلس البلدي زليتن بشير البرناني

البرناني قال في مداخلة هاتفية خلال نشرة أخبار قناة”التناصح” يوم أمس الإثنين أن جميع الأهالي كانوا في حالة ترقب للشريط، مشيراً لتفاعل شباب مدينة زليتن معه بعد التعرف على المسؤول عن الجريمة و الذي قام بتنفيذها و هو “أسامة الدريوي”.

و أشار عضو المجلس البلدي زليتن إلى كيفية ردة فعل شباب المدينة التي تمثلت بحرق منزل أسامة الدريوي قائلاً أن منزله كان يضم إجتماعات تنظيم الدولة الإسلامية”داعش”و إستخدامه كمخزن للأسلحة و المعدات.

في ختام مداخلته طالب البرناني المجلس البلدي و مجلس الحكماء و الأعيان و المجلس العسكري و مؤسسات المجتمع المدني بتنفيذ حكم القصاص العادل على الناس المتورطين بالتفجير لكي يكونوا عبرة لمن ينظم و يدعم التنظيمات الإرهابية، مؤكداً على ترقب المجلس البلدي لذلك.

 

المشاركة