المغربي: بيان أعضاء مجلس اجدابيا البلدي يؤكد على شرعية مجلس النواب و يعبر عن رأي الشارع

ليبيا – أوضّح عضو مجلس النواب عن مدينة اجدابيا ادريس المغربي أن البيان الذي صدر عن اعضاء المجلس البلدي اجدابيا والاعيان والمشايخ ومؤسسات المجتمع المدني في المدينة أكد على تبعيتهم لمجلس النواب و الحكومة المؤقتة المنبثقة عنه إضافةً لدعمهم لمؤسستي الجيش و الشرطة ، مشيراً إلى انهم مع أي حكومة وحدة وطنية شريطة ان تمنح الثقة من مجلس النواب.

المغربي أكد خلال مداخلة هاتفيه عبر برنامج”غرفة الأخبار” الذي يبث على قناة “ليبيا” يوم أمس الإثنين على أحقية أهالي مدينة أجدابيا بإنتخاب المجلس البلدي و التعبير عن رأيهم و إنتقاد و توجيه أعضاء المجلس البلدي لما يراه الناس الخيار الصحيح.

و إعتبر المغربي أن بيان أعضاء المجلس البلدي اجدابيا اعضاء المجلس البلدي يعبر عن رأي الشارع ، مضيفاً انهم هم الذين أكدوا على أن الشرعية تأتي عن طريق مجلس النواب.

و أكد المغربي أن اعتماد حكومة الوفاق ليس من اختصاص البلديات ، مضيفاً أن ذلك ليس من اختصاص أعضاء المجلس البلدي و عملهم تنفيذي داخل البلدية لحل مشاكل المواطن.

و في ما يتعلق بالبيان الذي صدر عن الدائرة الرابعة قال المغربي أنه غائب عن هذه الدائرة و اذا كان هناك بيان عليهم بإطلاع أعضاء المجلس البلدي عليه، موضحاً أن الدائرة الرابعة تمتد من اجدابيا سلطان شرقاً الى الكفرة جنوباً حتى البريقة غرباً.

و إعتبر المغربي أن من حق أعضاء المجلس البلدي اجدابيا بالخروج ببيانات قائلاً” لأنه حسب ما وردني ان اعضاء المجلس البلدي ليس لديهم علم بالبيان الذي اصدره عميد البلدية سالم جضران وانه خرج من رأسة ولم يتشاور مع الاعضاء”.

المغربي قال أن البيان الأخير الذي صدر عن امبارك المنفي و جبريل اجبيل هو “ردة فعل” على ما قام به عميد البلدية سالم جضران بإصدار بيان بشأن تبعيتة البلدية إلى حكومة الوفاق معتبراً ان من حقهم الرد على البيان الذي صدر عن عميد البلدية.

ناشد المغربي اعضاء المجلس البلدي و اهالي اجدابيا بالإلتفاف على مدينتهم لأن نتيجة هذا الصراع سوف تأتي على السكان و مدينتهم لذلك عليهم الوقوف و ردع من وصفهم “بالمتطرفين” الذين يحاولون الدخول الى اجدابيا متهماً مفتي المؤتمر الوطني “الشيخ” صادق الغرياني بدعمهم و بانه سبب من أسباب خراب ليبيا.

و عبر المغربي عن تمنيات اعضاء مجلس نواب و اعضاء المجلس البلدي بان تكون اجدابيا مستقرة و بعيدة عن الصراعات العسكرية و السياسية. قائلاً:” أنه و في حال تم اعتماد حكومة الوفاق سيتم اعتمادها في ليبيا كاملة و ليس على اجدابيا فقط”.

و اعتبر انه في حال عدم انعقاد اجتماع للمجلس البلدي يحق للأعضاء بأن يقوموا بإتخاذ اجراء قانوني مع استمرار عميد البلدية بالتغيب قائلاً : “اعتقد بعد خمس اجتماعات يحق لهم عقد اجتماع من غير العميد و التوقيع على محضر اجتماع و يتفقو على ما يروه مناسب”.

و أوضح المغربي أن المعارضين لحكومة الوفاق الوطني ما يقل عن 70 نائب و المجلس الرئاسي هو من ضمن الاتفاق السياسي الذي تمت المصادقة عليه داخل مجلس النواب أما حكومة الوفاق لم يتم المصادقة عليها إلى الآن.

و في سياق منفصل، أكد المغربي أنه تم العرض من قبل الخارجية العمانية على رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بان يقوم بزيارة لقطر و لكنه رفض قبل وصول كوبلر الى عاصمة عمان مسقط لكي يلتقي مع رئيس مجلس النواب و مشايخ و اعيان ليبيا.

و في ختام مداخلته أكد المغربي على المسؤولية التي يتحملها مجلس النواب أمام الشعب الليبي بصفتهم الجسم التشريعي الوحيد في البلاد.