ليبيا – قال المتحدث بإسم مجلس قبيلة الحساونة سالم بوخزام ، أن الأوضاع الأمنية في مدينة أوباري تتحسن بفضل الجهود الخيرة التي تبذلها قبيلتا التبو والطوارق ، والقوة المحايدة التي تقوم بحفظ الأمن في المدينة .

و أكد بوخزام في تصريح لوكالة الأنباء الليبية بطرابلس أمس الإثنين، أن العودة التدريجية لمؤسسات الدولة في مدينة أوباري ، ساهمت بشكل كبير بالحد من المشاكل التي كانت تشهدها المنطقة .

وأضاف المتحدث باسم مجلس قبيلة الحساونة أن كل المدن والقرى الممتدة عبر الشريط الواصل بين منطقة الابيض إلى أوباري ساهمت في إحلال السلام والأمن .

error: