دعا الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون يوم الثلاثاء لإنهاء العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين و قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن التحريض والإرهاب عقبة رئيسية أمام عملية السلام.

و ذكر بان انه التقى بعائلة فتى فلسطيني قتله الجيش الإسرائيلي بطريق الخطأ يوم الثلاثاء أثناء هجوم على قواته.

و أضاف “هذا المساء كان لي لقاء مؤثر جدا مع عائلة محمد بدران وهو فتي يبلغ من العمر 15 عاما قتل في حادث مأساوي الأسبوع الماضي وهذا الحادث يثير مرة أخرى أسئلة بشأن استخدام متناسب للقوة. استمرار أعمال العنف والإرهاب والتحريض لا يتفق مع دفع المفاوضات من أجل حل دولتين.

و خلال المؤتمر الصحفي قال الرئيس الفلسطيني “المشكلة هي في استمرار الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي وهما نقيضان للسلام المنشود”.

وفي وقت سابق أمس دعا الأمين العام لرفع الحصار الخانق على غزة و اجتمع بان على مدار 48 ساعة أمضاها في إسرائيل والأراضي الفلسطينية مع الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.