الجمهوريون يحملون إدارة أوباما مسؤولية مقتل أمريكيين في بنغازي عام 2012

ليبيا – إتهم رئيس لجنة التحقيق في أحداث بنغازي عام 2012 بمجلس الشيوخ الأميركي الجمهوري تراي غاودي إدارة أوباما برفض تقديم وثائق مهمة وشهود عيان تخص عمل اللجنة ومساعيها لكشف الحقيقة.

إتهامات غاودي جاءت خلال تقرير أصدره الجمهوريون بشأن ما توصلوا إليه من نتائج وأشار فيه أيضا الجمهوري مايك بومبيو إلى أهمية تغليب حياة المدنيين على السياسة وبذل الحكومة المزيد لإنقاذ حياتهم.

و عزز التقرير الجمهوري نظرية بطء الإدارة الأميركية في قياس حجم تصاعد الخطر المحدق بدبلوماسييها في ليبيا وتسرعها في نسب الأحداث إلى فورة غضب معزولة بدلا من الإقرار بأنه هجوم “جهادي” كبير.

و كانت صحيفة المرصد قد ترجمت وتابعت يوم أمس الثلاثاء النسخة الديمقراطية من هذا التقرير التي برأت وزير الخارجية الأميركية السابق والمرشح للإنتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون من إتهاماتها بالتقصير.