قيادي بتنظيم القاعدة فى سوريا يدعوا لمساندة " شورى بنغازي " بالمقاتلين و بالدعاء على تويتر !

ليبيا – وجه الإرهابي السعودي ”  عبدالله المحيسني  ”  أحد قادة ”  جبهة النصرة ” في سوريا و الموالية لتنظيم القاعدة رسالة الى من أسماهم ” الابطال المجاهدين  ” الذين  قال أنهم محاصرون في بنغازي بسبب تكالب الجميع عليهم بعد  ان أشعلو الثورة  و أطاحوا بـ ” الطواغيت ”  واصفاً إياهم بخلفاء عمر المختار نظراً صمودهم  و صبرهم .

المحيسني المتواجد في سوريا دعا عبر تسجيل صوتي المقاتلين من عناصر التنظيم في بنغازي ودرنة وطرابلس الى الصبر والثبات وأن يكونو رجال حرب و قتال أمام ما سماه الغزو الفرنسي وحلفائه من القوات الليبية.

و طالب المحيسني من المقاتلين في بنغازي بتوحيد الصفوف والكلمة كما دعا جميع المقاتلين الجهاديين فى ليبيا إلى ضرورة تحريك الارتال العسكرية نحو بنغازي  للقتال ما أسماهم ” الطواغيت ” و الوقوف مع اخوانهم في بنغازي – على حد تعبيره .

وإستنجد المحيسيني بكل المقاتلين فى العالم و الامة الاسلامية بضرورة الوقوف مع العناصر المتواجدة ببنغاري كما وقفوا مع المقاتلين في حلب السورية والفلوجة العراقية.

كما دعا كافة النشطاء و  الاعلامين العاملين او المتعاطفين مع التنظيمات المتطرفة إلى ضرورة الوقوف مع ” المجاهدين ”  في بنغازي بنشر التدوينات و الدعاء لهم عبر موقعي ” تويتر و فيسبوك ”   .

و ختم المحيسني تسجيله الصوتي بدعاء الثبات والصمود لـ ” المجاهدين ”   الذين  قال انهم يملكون العقيدة والايمان بعكس القوات الليبية الأخرى التي تقاتل من أجل مصلحة شخصية و دنيوية .