ليبيا – أكد عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق عبد السلام كاجمان مواصلة المجلس لقاءاته مع مؤسسات الدولة والمجتمع مدني والأعيان وعمداء البلديات ومسؤولي المصارف من أجل حلحلة الأزمات في البلاد.

كاجمان أوضح خلال إستضافته في برنامج دعوة للسلام الذي أذيع عبر قناة ليبيا بانوراما بدء وزراء “حكومة الوفاق” المفوضين الـ18 مهامهم بغية إنهاء حالة التردي الإقتصادي وشحة السيولة النقدية.

و أضاف بأن من أولويات “الحكومة” إعادة ضخ النفط من المنابع والموانئ مرجعا تراكم هذه الأزمات لوجود حكومتين موازيتين في شرق البلاد وغربها أهملتا هموم المواطن وركزتا على الصراع فيما بينهما.

و كشف كاجمان عن قرب وصول شحنة من العملة الليبية المطبوعة في بريطانيا إلى البلاد بقيمة قد تصل لـ350 مليون دينار متوقعا إرتفاع حجم الوارد من العملة إلى ليبيا لمليار دينار بحلول نهاية شهر رمضان.

كاجمان أشار إلى وجود تواصل بين المجلس الرئاسي والبعثة الأممية إلى ليبيا مطالبا إياها ودول المجتمع الدولي بتمكين “حكومة الوفاق” من الأموال الليبية المجمدة في الخارج لإستثمارها في معالجة جرحى المعارك.

و بشأن توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية دعا كاجمان الوطنيين كافة في المؤسسة العسكرية وجهاز الشرطة للتكاتف والسماح بعودة جميع العناصر في هذه المؤسسات لممارسة مهامهم تحت مظلة “حكومة الوفاق”.

و توقع عضو المجلس الرئاسي أن يتم التواصل مع جميع القوى الفاعلة في جنوب البلاد برعاية “وزارة” المصالحة الوطنية “حكومة الوفاق” فيما بعد شهر رمضان لترسيخ أسس المصالحة بهذا الجزء الحيوي من ليبيا.

و شدد كاجمان على أهمية عودة الحياة إلى سابق طبيعتها في مدينة سرت مؤكداً على أهمية عودة النازحين لمدنهم وقراهم  ومبيناً إيلاء “حكومة الوفاق” إهتماما بالغا بهذا الملف وسعيها الدائم من أجل تحقيق عودة السكان.