ليبيا – أكد رئيس المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص التابعة للمجلس الرئاسي أحمد هدية إستمرار المقاتلات وسلاح المدفعية بإستهداف معاقل “داعش” بسرت مؤكداً أن الحرب الآن حرب شوارع كون التنظيم يتمركز بين المباني السكنية.

هدية أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج منتصف الليل الذي أذيع اليوم الأربعاء عبر قناة ليبيا لكل الأحرار وجود تنسيق بين المقاتلات وبين المدفعية والقوات على الأرض مؤكداً تعرض العمليات العسكرية للتوقف أحياناً.

و أرجع رئيس المركز التوقف لإرتفاع عدد الجرحى وبطء إجراءات معالجتهم بمستشفى الطوارئ بمصراتة وإنتظار وصول المعلومات الإستخبارية المهمة بشأن تمركزات العدو شاكياً في الوقت ذاته من قلة هذه المعلومات.

و أضاف بأن بعض هذه المعلومات الإستخبارية قد تكون غير دقيقة فيما يسبب بعضها الآخر بشأن تواجد المدنيين بعرقلة عمليات المقاتلات والمدفعية كما يساهم إنتشار المفخخات والألغام بعرقلة تقدم قواتهم.

و أكد هدية قرب الكشف عن حجم المفخخات والألغام التي تعامل معها جهاز الهندسة العسكرية مؤكداً في الوقت ذاته وقوع أكثر من 200 قتيل و 1000 جريح في صفوف القوات المتقدمة في ظل نقص كبير في الأسلحة والذخائر.