ليبيا – كشفت وسائل إعلام سودانية  أن مجهولون أقدموا على إغتيال طبيب التخدير السوداني  نصر الدين نور الدائم في مدينة الكفرة .

و ذكرت أن ” الدائم ” تعرض للتعذيب قبل ان يتم قتله بطريقة بشعة ذبحاً وضرباً بالساطور وبالرصاص داخل شقة باسكان الصحة “الكوريين” بالقرب من فرع الهلال الاحمر الليبي في الكفرة.

و أضافت أن  جثة الطبيب و جدت أمس مذبوحاً ومضروباً بالساطور فضلاً عن وجود طلقتين في جسده.

و تشير المعلومات الى أن ذوو القتيل رفضوا دفنه إلا بإكمال إجراءات التحقيق حيث إن القتيل نصرالدين ينحدر من منطقة الشكابة بالجزيرة السودانية بينما يقيم أولاده وزوجته في منطقة الحاج يوسف فى السودان كذلك.