دعا العقيد المهدي البرغثي المرشح لحقيبة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني مساء أمس الخميس إلى ضرورة الصبر لأن البلاد تمر بأزمة مالية و إقتصادية و أزمات أخرى على مختلف الاصعدة .

و قال البرغثي الذى كان يتحدث أمام قناة ”  ليبيا بانورما ” رفقة عضو المجلس فتحي المجبري فى مراسم إستلام معسكر اليرموك بطرابلس من مجموعات مسلحة تابعة للمجلس العسكري مصراتة أن هناك من ” يحفر الحفر ”  خلف الحكومة لإفشالها وذلك بالرغم من أنها تمثل الحل الوحيد لإنهاء الأزمة فى ليبيا .

و أضاف بأنه يعتبر أن حكومة الوفاق الوطني هي الخيار الحقيقي الذى سيوحد ليبيا و يقودها نحو الأمن و الاستقرار إضافة لكونها ” آخر خيار و آخر فرصة و آخر حل للبلد ” .

البرغثي شدد على أن حكومة الوفاق ستقطع الطريق أمام المؤامرات الداخلية و الخارجية التى قال أن ليبيا تتعرض لها مجدداً إيمانه بأنها آخر خيار لوحدة ليبيا و أمنها و إستقرارها .

يشار إلى أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أصدر فجر اليوم الجمعة أربعة قرارات بشأن قبول إستقالة جماعية تقدم بها الوزراء المرشحون عن المنطقة الشرقية للحكومة و هم ، وزير المصالحة الوطنية عبدالجواد العبيدي و وزير المالية د. فاخر بوفرنة و وزير الاقتصاد د. عبدالمطلوب بوفروة و وزير العدل المستشار جمعة الدرسي .

المشاركة