الحاسي : سبب انسحابنا من مدينة اجدابيا هو قصفنا بالطيران و صمت بعض الجهات عن هذه الافعال

ليبيا – أرجع على الحاسي المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية التابع للمجلس الرئاسي سبب اصدار بيان لابراهيم جضران بخصوص تعليق المشاركة في تأمين مدينة اجدابيا الى  تعرض  حرس المنشآت النفطية الى قصف بالطيران و ضربهم بالظهر من مجموعات محسوبة على الكرامة و ” المدعو حفتر ” و صمت بعض الجهات على هذه الافعال.

الحاسي قال في مداخلة هاتفية عبر برنامج 60 دقيقة الذي يذاع على قناة ليبيا الاحرار يوم أمس الجمعة نحن تقدمنا الى مدينة أجدابيا  تلبية لنداءات أهلها و تنفيذا لقرار وزير الدفاع بحكومة الوفاق العقيد المهدي البرغثي لتأمينها و توفير الأمن و الأمان لأهلها .

و أضاف قائلاً:” لكن عندما تعرضنا لمثل هذه المواقف السلبية والأعمال الإجرامية رأينا أن نعلق مشاركتنا و هذا لا يعني أننا بعدين عن أجدابيا بل نراقب الأحداث عن كثب و متى ما احتاج الينا أهل أجدابيا سنكون حاضرين.

و بخصوص موقف وزراة الدفاع في حكومة الوفاق من قصف  القوات المكلفة من قبلها لتأمين مدينة أجدابيا قال الحاسي أن وزارة الدفاع اصدرت في الفترة الماضية بيان شديد اللهجة  عندما تم قصف معسكر الشام  و وصفته بالعمل الاجرامي.

و انتقد الحاسي ما أسماها بالهجمة الاعلامية التي تحاول تشويه حرس المنشىت النفطية عن طريق بعض الابواق الاعلامية المأجورة و رجال الدين الذين تركوا عملهم بالدين في التوجيه و الوعظ واصبحوا يروجون و يسوقون لتشويه تضحيات حرس المنشآت النفطية الذي يشهد له العالم بأسره و ما قدموه في محاربة الارهاب في سدرة و بن جواد.

و اختتم المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية التابعة للمجلس الرئاسي مداخلته مطالباً بتحرك مدني اجتماعي قبل ان يكون عسكري داخل مدينة اجدابيا و ابعاد كل الاجسام التي تدعو الى الحرب و ترك اهلها في أمن وأمان و ابعاد فتيل الحرب عن المدينة بحسب قوله.