القطراني: الرئاسي شبه ميت سريرياً .. و سنبدأ مرحلة جديدة بعد العيد

ليبيا – تقدم نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني بالشكر و الإحترام للوزراء الذين تمت قبول إستقالتهم الإعتبارية مرجعاً استقالاتهم الي خبراتهم الكبيرة في قراءة المشهد السياسي. 

القطراني أبدى خلال مداخلته الهاتفية لبرنامج “الحدث” الذي يبث على قناة “ليبيا الحدث” تقديره للوزراء و هم وزير العدل بحكومة الوفاق جمعة ابو زيد الدرسي و وزير الإقتصاد و الصناعة عبد المطلب البرعصي و وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية المستشار عبد الجواد العبيدي و وزير المالية فاخر مفتاح ابو فرنة لموقفهم الوطني و تشريفهم لأهلهم و نوابهم.

و إعتبر القطراني أن استقالتهم جائت في الوقت المناسب مرجعاً ذلك لقرائتهم المشهد السياسي إضافةً إلى ان المجلس الرئاسي يعتبر “شبة ميت سريرياً” بحسب تعبيره و أن الحكومة لم تاخد ثقة من مجلس النواب.

و قال القطراني أن استقالة الوزراء من المنطقة الشرقية دليل واضح على عدم وجود اتفاق سياسي نهائي ، مؤكداً أن المجلس “غير متوازن” و لا يستطيع توحيد البلاد و يثبت شرعيتة ويحمي مؤسسات الدولة ولا يستطيع أن يحمي المؤسسة العسكرية بحسب قوله.

و نفى القطراني وجود أي ضغط يمارس على حكومة الوفاق و المجلس الرئاسي من أي اقليم في البلاد مضيفاً أنهم لا يستطيعون التحرك بحرية داخل طرابلس التى يتواجد فيها منذ 90 يوم و لم يقوم بتقديم أي شيء للشعب الليبي.

و كشف القطراني عن وجود تغيرات كبيرة دوليا بخصوص المجلس الرئاسي ، مؤكداً أن هناك بعض النواب يدرسون إختيار شخصية وطنية تشكل هذه الحكومة من جميع مدن ليبيا ليعتمدها مجلس النواب.

القطراني طالب بانهاء المجلس الرئاسي قائلاً:” اما الحوار السياسي والمناكافات السياسية والمبادرات التي ليس لديها اي تأثير لابد أن نكون مقتنعين بضرورة نهايتهم ونهاية فوضى الصخيرات و مسخرة المجلس الرئاسي ونبدأ بمرحلة جديدة بعد العيد ان شاء الله”.

و في ختام مداخلته إعتبر القطراني أن إستقالة الوزراء الاربعه تعني نهاية حكومة الوفاق و المجلس الرئاسي مرجعاً ذلك لوجود قبائل وراء الوزراء و رأي المواطنين، مؤكداً على ضرورة وجود مشاورات مع المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر بهذا الخصوص.