تعاني بعض الأجهزة في مركز طبرق الطبي من العطل لعدة أسباب منها عدم تحديثها و صيانتها و توريد قطع غيارها من الجهات المسئولة و لهذا تتم عمليات الصيانة لبعضها وفق المستطاع عن طريق المهندسين .

عاشور بوالقرية احد العاملين بالمركز تحدث عن وجود عدد 14 جهاز متوقف عن العمل خاصة بقسم الكُلى و أنه تم صيانة و إصلاح البعض الأخر الذي كان عاطلاً من خلال نقل قطع غيار من أجهزة عاطلة رغم اختلاف البلد المصنع من الألماني الى السويدي الى الياباني وذلك لخلق حل مؤقت .

فيما أفاد محمد حنيش رئيس قسم التحاليل بوجود بعض المشاكل في معمل الأنسجة  فجميع الأجهزة معطلة والعمل يدوي الأمر الذي سبب في تأخير الحصول على نتائج سريعة حيث أن وجود الأجهزة يستغرق من ثلاث أيام وبدونها تصل المدة الى عشرين يوما .

ويتم الحصول على المحاليل من شركة الخليج العربي للنفط وذكر أيضا أن قسم الكيمياء يحتوي على عدد جهازي 350VITROS  احدهم في المعمل الخاص بقسم الكلى والأخر في قسم التحاليل متوقفات عن العمل لعدم وجود محاليلها.

وأيضا  عطل أجهزة :  وADVIA1200     /DIMEHSISON  /ELECTROLYTE 9180 / INTEGA400 PIUS .

وأما بالنسبة لقسم الهيماتولوجي فيحتوي على جهاز MINDRAY5300  وجهاز ADVIA 2120  وكل الأجهزة السابق ذكرها متوقفة عن العمل وذلك بسب عدم وجود محاليل والتي تصل إلى المركز من الإمداد الطبي والذي بدوره لم يورد أي شحنة من صيف عام 2014 .

وان عجلة قسم التحاليل تعتمد على جهازين فقط وهما 4040 في قسم الكيمياء وجهاز MINDRAY 3000  وهي أجهزة تستعمل في المعامل الصغيرة ولا تستوعب العدد الهائل من العينات التي تتراوح من 300 الى 400 عينة يوميا مما يؤدي إلى توقفها عن العمل وإجراء صيانة دورية .

و عن الحلول التي يقوم بها المركز أفادنا دكتور عدنان بودية مدير الشؤون الطبية   بأنه تم توريد بعض الأجهزة الأسبوع الماضي عن طريق وكيل شركة درايقر في ليبيا و بالآجل لعدم وجود قيمة تغطي التكلفة و لحاجة المركز لها و غياب الدعم من الإمداد الطبي فتم توريد و تركيب أجهزة التنفس الصناعي واحد للكبار وآخر للأطفال ، كما تم تركيب عدد 5 أجهزة monitor لغرف العمليات و تم إصلاح جهاز التخدير بإحدى غرف العمليات .

يذكر أن هناك عدد من الشركات الطبية التي تتعاون وتتعامل بالآجل مع إدارة المركز وهي تشاركية الصدى وتشاركية براك وجنوب المتوسط والمتحدة البراقة والهندسة الطبية .

المشاركة