ليبيا- دعا رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان كل الليبيين للتمسك بالإتفاق السياسي كحل غير مثالي لمشاكلهم الحالية ولتوحيد البلاد ومؤسساتها مقراً فى الوقت ذاته بوجود عدد من الثغرات في هذا الإتفاق.

صوان شدد بإستضافته في برنامج ” دعوة للسلام ” الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا بانوراما على أهمية توحد مجلس النواب للنهوض بإستحقاقاته بغية التعاون مع مجلس الدولة والمجلس الرئاسي.

وأضاف بأن المجلس الرئاسي لا يتحمل كامل المسؤولية عن عدم النهوض بأعبائه نتيجة تجاهل مجلس النواب إرادة أكثر من 100 عضو فيه ممن منحوا الثقة “لحكومة الوفاق” فيما لم يتم تمكينها من القيام بمهامها.

وأقر صوان برضوخ الجماعات المسلحة في طرابلس لإرادة كوادر حزب العدالة والبناء التي طالبتها بإلقاء السلاح والسماح بدخول المجلس الرئاسي مثمنا إلتزام هذه الجماعات بما تم الإتفاق عليه بهذا الإطار.

وطالب رئيس الحزب الأطراف كافة وبالأخص المجلس الرئاسي بالإستفادة بشكل أكبر من دعم المجتمع الدولي للعملية السياسية في ليبيا وبما يسهم بإحلال الأمن والقضاء على ظاهرة الهجرة غير الشرعية والإرهاب.

وبشأن إجتماع الدوحة الذي ضم نحو 100 شخصية ليبية بعضها من المحسوبين على النظام السابق أكد صوان بأنه كان فرصة جيدة لتقريب وجهات النظر بغية تحقيق المصالحة الوطنية بين جميع الأطراف في ليبيا.

المشاركة