ليبيا – أصدرت المؤسسة الوطنية للنفط بياناً مفاده أن مسؤولي المؤسسة اتفقوا على هيكل جديد لها يهدف لتنحية الخلافات المتعلقة بالجهة التي لها أحقية بتصدير النفط.

و قال مسؤولو صناعة النفط وفقاً لوكالة رويترز أن بإستطاعتهم مضاعفة الإنتاج إلى أكثر من 700 ألف برميل يومياً في حال إستقرار الأوضاع بالبلاد، و يذكر أن انتاج ليبيا للنفط قبل عام 2011 كان 1.6 مليون برميل يومياً.

و أضافت رويترز أن ما أسمتهم “بالغرماء السابقون” أشاروا إلى انه في شهر مايو تم الإتفاق من حيث المبدأ على توحيد قطاع النفط بينما الاتفاق على الهيكل و القيادة المشتركة تحتاج عدة أسابيع من الإجتماعات للانتهاء منه.

و ذكر البيان الذي نشرته المؤسسة الوطنية على موقعها الالكتروني أن مدير المؤسسة الوطنية بطرابلس مصطفى صنع الله سيظل رئيساً للمؤسسة بينما سيشغل ناجي المغربي رئيس المؤسسة الوطنية في الشرق منصب عضو مجلس الإدارة.

و يشار إلى أن حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة تسعى لتحل محل حكومتين متنافستين إحداهما في طرابلس و الأخرى في شرق البلاد إلى توحيد الفصائل السياسية و العسكرية المتعددة،إضافة إلى ان توحيد قطاع النفط يلعب دوراً داعماً و رئيسياً لحكومة الوفاق.

المشاركة