قال وزير داخلية أسد الزمان خان بنجلادش اليوم الأحد إن المتطرفين الذين قتلوا 20 شخصا في مطعم بالعاصمة داكا لم تكن لهم أي مطالب وإن الشخص الذي اعتقلته الشرطة حيا مازال مشتبها به.

و أضاف  خان لرويترز أن ثلاثة من المسلحين الستة الذين قتلوا كانوا دون 22 عاماً.

و نفى الوزير أي صلة لتنظيم الدولة الإسلامية بالهجوم كما أعلن التنظيم قائلا إنه لا يعتقد بأنه سيكون للحادث أي تداعيات على صناعة الملابس الحيوية في البلاد.

المشاركة