قال وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء إن التقارير بشأن خطط “إسرائيلية” لبناء مئات المنازل الجديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية تبدو- إن صحت- جزءا من عملية ممنهجة تقوض الجهود الرامية للتوصل إلى اتفاق سياسي مع الفلسطينيين.

و قال جون كيربي المتحدث باسم الوزارة إن المسؤولين الأمريكيين اطلعوا على تقارير مفادها أن دولة الاحتلال “إسرائيل” تنوي طرح خطط لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنات “إسرائيلية” بالضفة الغربية والقدس الشرقية.

و أضاف في بيان صحفي “إن صح هذا التقرير فسيكون أحدث خطوة فيما يبدو أنها عملية ممنهجة للاستيلاء على أراض وتوسيع المستوطنات وتقنين أوضاع مواقع (استيطانية) وهي في الأساس تقوض الاحتمالات الخاصة بحل الدولتين.”

المشاركة