ليبيا- هنئ مفتي المؤتمر الوطني “الشيخ” الصادق الغرياني الشعب الليبي بحلول عيد الفطر مبشرا المرابطين على “الثغور والجبهات” المقاتلين “لحفتر” وأعوانه في بنغازي والخوارج ومن يدعمهم من نظام القذافي بسرت بالفرحة.

وثمن الغرياني في كلمة له بمناسبة قرب حلول العيد كافة أشكال الدعم المقدم “للمقاتلين” من النساء اللواتي يعدن الطعام والأطقم الطبية المعالجة للجرحى مؤكدا أن البلاد يتربص بها عدو داخلي يعمل على اعادة إنتاج نظام القذافي.

ونوه الغرياني لما يجرى في سجن قرنادة من “مخاز” يندى لها الجبين من إغتصاب للسجناء مطالبا كل مسلم بإستنكار ما يحدث في هذا السجن الظلامي والبراءة من كافة أفعال العدو محذرا من إستمرار الجرائم المرتكبة من “حفتر”.

ووصف مفتي المؤتمر ما نتج عن إتفاق الصخيرات بإذلال للمواطن وزيادة في البؤس مطالبا قادة “الثوار” بالتوافق لمواجهة العدو المتربص بهم ومناشدا السياسيين بالتخلص من السلبية وتوحيد الصفوف وغض الطرف عن الماضي.

المشاركة