قالت مصادر أمنية إن مسلحين أكراد شنوا هجوماً بسيارة ملغومة على موقع للجيش بجنوب شرق تركيا اليوم السبت ثم فتحوا النار على المنشأة مما أسفر عن مقتل جندي ومدني وإصابة سبعة جنود.

و دارت اشتباكات يومياً تقريباً بين الجيش و مسلحي حزب العمال الكردستاني منذ انهيار وقف لإطلاق النار استمر عامين بينهما في يوليو من العام الماضي.

و قالت المصادر إن الهجوم استهدف موقعاً عسكرياً في إحدى قرى إقليم ماردين القريبة من الحدود مع سوريا حوالي الساعة الواحدة ظهرا و إن تعزيزات من الجيش في طريقها للمساعدة في القبض على المهاجمين.

و جاء الهجوم بعد يوم من قتل القوات التركية 19 مسلحا من حزب العمال الكردستاني في اشتباكات في مواقع أخرى من المنطقة ذات الأغلبية الكردية.

و قال بيان للجيش إنه رصد مسلحين و هم يعدون لشن هجوم يوم أمس الجمعة على قاعدة للجيش في منطقة شمدينلي من إقليم هكاري وهي منطقة جبلية بالقرب من الحدود العراقية والإيرانية.

و أضاف البيان أن القوات المسلحة قتلت 17 مسلحاً من حزب العمال الكردستاني في الاشتباكات التي تلت ذلك و صادرت أسلحة وقنابل وذخيرة.

و أضاف البيان إن اشتباكاً آخر دار إلى الشمال في منطقة باش قلعة في إقليم وان عندما تبادل أفراد الأمن الذين كانوا يبطلون مفعول عبوات ناسفة إطلاق النار مع مسلحين مما أسفر عن مقتل اثنين من حزب العمال الكردستاني أحدهما امرأة.

يشار إلى أن أكثر من 40 ألف شخص قتلوا في الصراع منذ أن بدأ حزب العمال الكردستاني حمل السلاح عام 1984.

المشاركة