ليبيا – أكد  المتحدث بإسم مجلس حكماء سبها حسن الرقيق أن العثور على جثة متفحمة على أحد أعمدة الكهرباء أمر ليس بجديد لافتا إلى أن هذه الحادثة ليست الاولى من نوعها.

الرقيق أفاد بمداخلة هاتفية خلال نشرة أخبار قناة التناصح أمس السبت بأن الشخص المتفحم يحمل جنسية افريقية وهو من المغرر بهم ممن يأتي بهم عصابات ليبية ويأمرونهم بالصعود الى الاعمدة و قطع الاسلاك بهدف سرقتها.

و أضاف بأنه تم وضع الجثة في ثلاجة مستشفى سبها الطبي إلى أن يتم التعرف عليه و في حال عدم التعرف عليه سيؤخذ اذن من النيابة و يدفن شأنه شان “المغفلين” المغرر بهم سابقاً.