السودان – أدان مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بشدة المعارك المسلحة العنيفة التي اندلعت في جوبا عاصمة جنوب السودان بين حرس الرئيس “سلفاكير ميارديت” ونائبه “رياك مشار” مؤخرا، وأسفرت عن مقتل أكثر من 270 شخصا.

مجلس الأمن دعى حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” اليوم الاثنين الفصيلين المتناحرين في جنوب السودان لإنهاء القتال ومنع اتساع نطاق العنف، كما طالب بمزيد من قوات حفظ السلام للتعامل مع الموقف الحالي في جوبا.

وأعرب المجلس، في بيان صادر بإجماع الدول الأعضاء، عن صدمته وغضبه بشكل خاص بسبب الهجمات على مواقع الأمم المتحدة في جنوب السودان.

ويشار إلى أن الإشتباكات الأخيرة أثارت مخاوف من فشل عملية السلام الهش في جنوب السودان، الذي أنهى عامين من الحرب الأهلية التي بدأت أواخر 2013، وخلفت عشرات الآلاف من القتلى ونحو ثلاثة ملايين نازح.