ليبيا – قال مسؤول مكتب الاعلام بمجلس شورى مجاهدي درنة و ضواحيها محمد المنصوري أن الطائرات التابعة لقوات قائد الجيش الفريق خليفة حفتر حاولت استهداف مركز شرطة المدينة.

المنصوري أضاف خلال مداخلة هاتفية عبر نشرة أخبار قناة ليبيا أمس الأحد أن صفحات الجيش على وسائل التواصل الإجتماعي تبنت قصف المركز بالرغم من أن الإستهداف لم يُشن على المركز بل تم على الاماكن السكنية القريبة منه فقط.

و أشار المنصوري إلى جود حصار تفرضه “قوات الكرامة”على مدينة درنة ما تسبب في منع دخول السيولة واللوازم الطبية ما ينذر بوقوع كارثة انسانية في ظل صمت الحكومات المتعاقبة على هذه الازمة.

يشار إلى ان مجلس شورى مجاهدي درنة أعلن امس الأحد في بيان صدر عنه إيقاف العمل في المحكمة و مركز الشرطة حفاظاً على دماء أهل المدينة من القصف فضلا عن قيام المجلس بتسليم الفندق و الميناء و التقنية الطبية للإدارات المسؤولة عنها.