واشنطن – أعلن المرشح الرئاسي السابق , السيناتور “بيرني ساندرز” الذي سعى طوال الـ14 شهرا الماضية الى الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الامريكية , دعمه رسمياً لمنافسته “هيلاري كلينتون” أمام منافسها الجمهوري “دونالد ترامب”.

ساندرز أضاف خلال كلمة القاها في أول مؤتمر إنتخابي يظهر فيه مع هيلاري انها ستكون مرشحة الحزب الديمقراطي, متعهداً بانه سيبذل كل ما في وسعه لتصبح هيلاري رئيسة الولايات المتحدة القادمة, مؤكدا انه سيجوب كل بقعة من الولايات المتحدة لتحقيق ذلك معتبراً أنها ستكون أفضل مرشحة لتحقيق ذلك.

وتابع ساندرز في كلمته امام حشد من أنصار الحزب الديموقراطي في ولاية نيوهامبشير, أن هذه الحملة الانتخابية ليست في الواقع عن هيلاري كلينتون أو دونالد ترامب او بيرني ساندرز بل عن احتياجات المواطنين الامريكيين ومعالجة الأزمات الخطيرة التي يواجهونها.

ومن جانبه, قال ترامب في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع تويتر ان ساندرز الذي فقد كثير من تأثيره باع نفسه للمخادعة هيلاري كلينتون. يذكر ان ساندرز اعلن دعمه رسميا لهيلاري بعد ان أصبحت المرشحة المفترضة للحزب الديموقراطي قبل اكثر من شهر.