ليبيا – أكد عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني عزم “حكومة الوفاق” مباشرة عملها من مقر رئاسة الوزراء،واصفاً عملية التسليم و الاستلام التي تمت أمس الثلاثاء بحضور رئيس و أعضاء المجلس بالبداية الحقيقية “للحكومة”لتوفر إمكانيات إدارة الدولة.

و تناول الكوني خلال مؤتمر صحفي عقده عقب الاستلام بالعاصمة طرابلس عدة مواضيع من بينها توحيد مؤسسات الدولة شرقاً وغرباً ومحاربة “داعش” و حل مشكلة السيولة ومشكلة انقطاع التيار الكهربائي وإعادة إنتاج النفط و فتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي الزاوية وطرابلس.

و قال الكوني وفقاً لوكالة الانباء الليبية بطرابلس إن المجلس الرئاسي قام بخطوات عملية للحد من استمرار أزمة السيولة إضافة للعمل على توحيد سعر صرف الدينار.

و بشأن مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وصف الكوني المشكلة بالمزمنة التي لم تكن وليدة اللحظة إنما بسبب تراكم المشاكل على قطاع الكهرباء مضيفا بأن تغطية العجز الحاصل سيتم فور الانتهاء من استكمال انجاز محطات توليد الطاقة مثل محطة أوباري التي ستحل مشكلة الجنوب مما سيخفف من مشاكل الشمال بالإضافة لدخول محطة الخمس للعمل خلال هذا الشهر لافتاً إلى ان المجلس سيواصل جهوده مع الشركات المنفذة للعودة إلى ليبيا و استكمال مشاريع الطاقة.

وأكد الكوني تواصل المجلس مع حرس المنشآت النفطية لإعادة أعمال تصدير النفط و هو ما سينعش إلى حد كبير الوضع الاقتصادي فيما تسير الامور بشكل جيد بشأن فتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي الزاوية وطرابلس لفتحه في القريب العاجل وفقا للكوني.