الديون وقلة السيولة تهدد ببتر ساق مواطنة إصيبت إثر سقوط قذيفة على منزلها ببنغازي - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد علي المغربي أحد أقارب أميرة عبد الهادي التي أصيبت إثر سقوط قذيفة على منزلها ببنغازي في مايو من العام 2015 إستمرار معاناتها بعد إصابتها إصابة بليغة في ساقها اليمنى.

المغربي أوضح خلال إستصافته في برنامج موطني الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا أن الإصابة تسببت بتهشم عظم الفخد بالكامل فضلا عن تضرر الأوردة الدموية وفقا لتقرير طبي بحالتها.

و أضاف بأن أميرة نقلت في البداية لمستشفى الجلاء ليتم نقلها بعد 3 أيام لتونس وتم طردها من المستشفى التونسي وإعادتها إلى ليبيا بعد إيهامها بتسفيرها لألمانيا لتعود بعد ذلك لمستشفى بالبيضاء.

و أشار المغربي إلى تحصل أميرة على موافقة من الجيش ووزارة الصحة لنقلها للأردن مع شقيقها لتدخل مستشفى الجزيرة في نوفمبر الماضي ولتبقى هناك لمدة شهر ونصف من دون أي تحسن.

و أضاف بأنها نقلت بعد ذلك لمستشفى الحنان عن طريق وزارة الصحة لتلقى عناية نفسية فقط ليقوم بعدها الملحق الصحي بالسفارة الليبية بالإيعاز بنقلها لمستشفى الإستقلال لتتلقى هناك رعاية طبية.

المغربي أكد عدم إجراء أي عملية جراحية لأميرة بعد معاناتها في مستشفيات تونس وليبيا والأردن حيث إقتصرت العمليات على التنظيف مع مخدر موضعي لتقليل نسبة البكتريا في الإصابة.

و أضاف بأن أميرة خضعت لـ3 عمليات بتخدير كامل خلال اسبوع بواقع ساعتين إلى ثلاث للعملية لتبدأ مؤشرات قلة نسبة البكتيريا ما يسمح بأجراء عملية تركيب مفصل كامل من الحوض للركبة.

المغربي إختتم إستضافته بالتنبيه لمخاطر عدم إجراء هذه العملية حيث سيضطر الأطباء لبتر ساق أميرة حيث تسببت خلافات بين شركة الخليج والشركة العالمية للتأمين بتأخر تمويل أجراء هذه العملية.

من جانبه ألقى رئيس الملحقية الصحية بالسفارة الليبية في الأردن علي بو جليل بلائمة تأخر علاج أميرة على مشكلة الديون المتراكمة على الحكومة التي تسببت بإيقاف معالجة المرضى في الخارج.

بو جليل أضاف بمداخلته الهاتفية في ذات البرنامج بأن قلة السيولة والديون التي فاقت الـ350 مليون دولار وإرتفاع تكاليف علاج أميرة البالغة أكثر من 100 ألف دولار عوامل تسببت بتأخر المعالجة.

الملحق أشار لتواصله مع شركة الخليج لإجراء اللازم مقرار بصعوبة الحالة نتيجة رفض الطبيب المعالج إستكمال العلاج لحاجته لطرف صناعي يركبه في الحوض والفخذ فضلا عن الشراين والأوعية.