آخر الاخبار

  ليبيا – قدم تنظيم قاعدة الجهاد ببلاد المغرب الإسلامي فى بيان صادر عنه و يحمل توقيع زعيمه مختار بالمختار الملقب بـ ” الأعور ”  و  المكنى بـ ” خالد ابو العباس” تعازيه و مواساته إلى  من أسماهم بـ ” المسلمين ” في ليبيا عامة و بنغازي خاصة بعد مقتل عدد من منتسبي التنظيم الإرهابي هناك معتبراً ذلك ثمناً غالياً لرد ما وصفها بـ ”  عاديه الحملة الصليبية السافرة” التي قال أن فرنسا الحاقدة هي من تقودها للنيل من أهل الإباء الذين ثاروا على الظلم و الطغيان ، داعيا مجاهديه إلى بذل المزيد و الثبات دفاعاً عن دينهم و بلادهم من ما أسماه “دنس الصليبين و عملائهم”.

مختار بلمختار فى آخر تسجيل مصور له ذيع بكنيته " خالد أبوالعباس " سنة 2013 و هي ذات الكنية الذى أصدر بها بيانه حول ليبيا اليوم

مختار بلمختار فى آخر تسجيل مصور له ذيع بكنيته ” خالد أبوالعباس ” سنة 2013 و هي ذات الكنية الذى أصدر بها بيانه حول ليبيا اليوم

وقال” الأعور” فى بيانه أن ثبات  ” الثوار” هو الذي فضح الحملة الغربية ” السافرة ” و التدخل العسكري الفرنسي بعد أن قاموا في ” سرايا  الدفاع عن بنغازي” بقتل ثلاث ضباط فرنسيين و إعتراف حكومتهم بمقتلهم على ارض ليبيا، مشيراً إلى أن هذه الأحداث كشفت ما إعتبره  الأعور خيانة من ” العميل حفتر ” الذى يقتل أطفال درنة و مشائخ بنغازي ”

و أضاف أن ثباتهم – أي ” الثوار ” – بين مدى حقد و تواطئ الدول الغربية في دعم الإنقلابات المضادة لثورة الشعوب المسلمة ضد” طغاتها المستكبرين ” و ذلك بدل أن يقفوا مع المقهورين معتبراً ما يحدث في مصر و سوريا خير دليل على معرفة معنى الحرية و حقوق الإنسان لدى الغرب حيث أصبح جلياً للجميع عدم إكتراث الغرب لحقوق الشعوب المستضعفة .

و إتهم ” الأعور ” فرنسا بالعداء للإسلام و شريعته و للمسلمين و عقيدتهم و هوية الأمة الإسلامية ، مستدلاً بحديث الرئيس الفرنسي ” فرانسو هولاند ”  فترة الحرب الفرنسية على تنظيم القاعدة الإرهابي فى شمال مالي  عندما قال فى خطاب له : ” نتحدث مع من؟ مع إرهابيين استوطنوا شمال مالي يفرضون قوانينهم و يفرضون الشريعة”.

كما دعا الأعور جميع أفراد الشعب و من وصفهم بـ “الثوار ” للمضي قدماً في ثورتهم ضد الظالمين و الإلتفاف حول علمائهم ” الصادقين  الصادعين” بالحق ضد الحملة العدوانية على هوية ودين الشعب المسلم بما فى ذلك الموقف الذى وصفه بالشجاع لمفتي المؤتمر الوطني العام”الشيخ  الصادق الغرياني ”  و قال الأعور: ” لقد حقق الشيخ الصادق الغرياني العلم مع العمل بصدعه بالحق في وجه الباطل و اشياعه سائلين الله أن يثبته على الحق ويجعلهم حصناً للشريعة ” .

و زعم الأعور فى ختام بيانه أن الاستخبارات الفرنسية تتواجد  في جنوب ليبيا و تتردد بشكل دائم  الدائم على مقر تابع لـ ” قوات الدرع الخاصة ” كما إتهم من وصفه بـ ” العميل ”  مسعود جدي في مدينة سبها بالضلوع فى التعامل مع الفرنسيين و حتى أنه قام ببناء مطار عسكري خاص لهم غربي المدينة  لتستخدمه طائراتهم  القادمة من قاعدة بنينا ببنغازي  و من قاعدة ” مداما ”  شمالى النيجر .

و كان البنتاغون قد أعلن فى 14 يونيو 2015 مقتل مختار بلمختار فى غارة جوية نفذتها مقاتلات أمريكية على موقع فى جنوبي أجدابيا أسفر عن مقتل 7 أشخاص قالت أن من بينهم بلمختار و هو ما نفاه تنظيم القاعدة ببلاد المغرب العربي بعد يومين من الإعلان الأمريكي و قال أن زعيمه نجى من الغارة إلا أن بلمختار لم يظهر منذ ذلك الوقت ، قبل أن يصدر بيانه اليوم ليثبت علاقته بأطراف فى طرابلس و بنغازي و الجفرة و مصراتة و درنة لتكون بذلك كل التقارير عن تواجده و تأسيسه لفرع خاص بتنظيمه فى ليبيا صحيحة .

13815031_1727889777464233_137479567_n

13734659_1727889780797566_1474199764_n