الزغيد : الاتفاق السياسي مسرحية هزلية .. و كوبلر أربك المشهد بضمه قادة المليشيات للحوار – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

أكد عضو مجلس النواب ابراهيم الزغيد أن مجلس النواب هو الجسم الشرعي في ليبيا باعتراف المجتمع الدولي و كافة المنظمات الدولية والعربية والاقليمة والذي انبثق عنه الحكومة المؤقتة ، معتبراً أن المؤتمر الوطني طرابلس قد انتهت صلاحياته بحسب قوله.

الزغيد قال خلال أستضافته ببرنامج مساء القاهرة الذي يذاع على قناة” تين تي في ” المصرية  أن كافة الحكومات المتواجدة في طرابلس لم تمنح الشرعية من مجلس النواب، مضيفاً أن حكومة الوفاق وليدة الاتفاق السياسي فقط ، معتبراً ان الليبين في الشرق و بعض مناطق الجنوب و مناطق  في الغرب تعترف بالحكومة المؤقتة.

و أضاف عضو مجلس النواب أن الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثني هي الوحيدة القادرة على تمكين السفراء من عمل و هى المخولة بتوقع الاتفاقيات و القيام بالزيارات الرسمية لبعض الدول.

و في ما يخص دور مجلس النواب في جمع الفرقاء السياسين قال عضو مجلس النواب أن المجلس قام بتشكيل لجنة الحوار المكونة من 4 نواب من أجل حل المشاكل بين الفرقاء.

و أضاف أن لجنة الحوار شكلت من أجل دعوة النواب المنقطعين الذين عليهم ضغط من أهلهم و بعض المليشيات ومن ثم التوسع في الحوار ، مبيناً ان المبعوث الاممي مارتن كوبلر اربك المشهد بضمه قادة المليشيات و المجالس البلدية للحوار .

و وصف عضو مجلس النواب الاتفاق السياسي بـ ” المسرحية الهزلية ” وذلك بعد ارسال المسودات الاربعة للجنة الحوار دون اي تعديل من التعديلات التي ارداها مجلس النواب .

و أشار الزغيد الى انه تم التوقع على تلك المسودات بحضور وزراء خارجية بعض الدول موكداً  أن “وزير خارجية تركيا” و “وزير خارجية قطر” على راس الداعمين للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق .

وأتهم عضو المجلس تلك الدول بارسال المقاتلين والاسلحة عن طريق دولة السودان التي وصفها بالداعمة  للارهاب ومن ثم الى مطاري مصراتة و معيتيقة.

وقال الزغيد أن وزراء خارجية امريكا و بريطانية يعملون من أجل الخروج بمجلس رئاسي للاستفادة منه بعد اعتماد الحكومة من أجل مصالحهم و دفع ديون شركاتهم ، متهماً بريطانيا بداعمها لجماعة الاخوان المسلمين في ليبيا .

و أكد عضو مجلس النواب انه  لا يمكن تشكيل حكومة  قبل اجراء التعديل العاشر للاعلان الدستوري وتضمين الاتفاق السياسي به ، مبينا ً أن هذا الاجراء يحتاج لموافقة 134 نائب من أجل تمريره.

و أعرب عضو مجلس النواب عن أسفه لدعم جامعة  الدول العربية للمجلس الرئاسي و بتحريض من دولة قطر والجزائر ، مضيفاً أنهم قد مكنوا بعض مسؤولي حكومة السراج من بعض مفاصل الدولة و مؤسساتها بحسب قوله.

الزغيد اختتم حديثة قائلاً:” ان الجيش الليبي بقيادة الفريق خليفة حفتر حافظ ودافع على كامل الحدود المجاورة مع مصر وتونس والسودان” ، مؤكداً عدم تسجل أي حالة اغتيال او اعتقال في الشرق وبرقة وبنغازي وأن هذا دليل على وجود الجيش بحسب قوله.