سليمان الفقيه: التدخلات السلبية لبعض الدول الإقليمية ومن يدعمها في الداخل أساس كل الأزمات في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – ألقى عضو لجنة الحوار سليمان الفقيه بلائمة المشاكل الحقيقية التي تعاني منها ليبيا على التدخلات السلبية لبعض الدول الإقليمية التي وجدت من يدعمها في الداخل الليبي من أصحاب الأجندات والمصالح الضيقة ممن عمقوا حالات الصراع.  

الفقيه أكد خلال إستضافته في برنامج الملف الذي أذيع أمس الثلاثاء عبر قناة الرائد أن الليبيين لا يعانون من أي خلافات أو نزاعات مذهبية أو دينية وما موجود من الخلافات هو مصطنع من ذوي أهواء شخصية من المدعومين بأطماع دول إقليمية.

وحذر الفقيه الدول الإقليمية من لعب أدوار مزدوجة كون ذلك أمر غير جائز سياسياً وشرعياً ولا بحكم الجوار ومرفوض جملة وتفصيلا مشيداً بنتائج القمة العربية في نواكشوط مبيناً بأن ليبيا لا تعول على الأدوار السرية لبعض الدول المؤثرة على ليبيا.

و في شأن منفصل أشار الفقيه إلى أن “ما يسمى” بكتلة السيادة الوطنية لا تمثل مجلس النواب كونها تمثل بعض الأعضاء متهماً الكتلة بتقديم حلول إقصائية لإقصاء الآخرين من المشهد العام ما يزيد من حدة الصراعات والخلافات بالبلاد التي لا رابح فيها.

و دعا الفقيه مشائخ القبائل في الشرق لتقديم المصلحة الوطنية على المصالح الضيقة التي لا تبني وطناً مطالباً إياهم بترك الجوانب العسكرية والسياسية لأهل الخبرة وعدم إقحام أنفسهم بشؤونها والتفرغ لأدوارهم الإجتماعية في إصلاح ذات البين.

و إنتقد عضو لجنة الحوار ما وصفه بتسخير وسائل الإعلام بعض المداخلات بشكل سيء عبر إستخدام بعض الألفاظ وقطع إخرى مؤكداً أن ذلك يتسبب بحالة من العبث بشعور المواطن وإدخاله في فوضى تجعله غير قادر على فهم أين الحق وأين الباطل.

و شدد الفقيه على أهمية الإقرار بكون المجلس الرئاسي الجسم التنفيذي بالبلاد ومجلس النواب جسماً تشريعياً مقللا من أهمية زيارة رئيس البرلمان عقيلة صالح للقاهرة مؤكداً أن جامعة الدول العربية أكدت على عدم الإعتراف بحكومة الإنقاذ والحكومة المؤقتة.