عريفة: لا نملك إمكانيات للمشاركة بالتحالفين الدولي والإسلامي لمحاربة “داعش” .. و على السراج الاهتمام بالشأن الداخلي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أرجع عضو مجلس النواب محمد عريفة تفاقم الأزمة الداخلية في ليبيا للصراع بين المؤسسة العسكرية في شرق البلاد والمجلس الرئاسي والأطراف الداعمة له في غربها مشددا على الحاجة للتواصل والتوافق بين الطرفين لحل الأزمة.

عريفة أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج الملف الذي أذيع أمس الثلاثاء عبر قناة الرائد الحاجة أيضا لتوافق أعضاء مجلس النواب الداعمين “لحكومة الوفاق” والرافضين لها لإنهاء الصراع في ليبيا وما تمر به البلاد من أزمات على جميع الصعد.

عضو مجلس النواب أشار لحاجة المجلس الرئاسي للتعامل بدقة وشفافية مع المتغيرات الحاصلة في ليبيا وتجاوز حالة التعثر والتلكؤ بالقيام بمهامه مبينا أن الأمر بان بشكل جلي بعد التيقن من وجود القوات الفرنسية في شرق ليبيا وجنوبها.

وإنتقد عريفة عدم تحقق الوعود التي أطلقها قادة العالم لدعم “حكومة الوفاق” في جهودها بمحاربة “داعش” عبر عمليات البنيان المرصوص في سرت مبينا بأن إشادة جامعة الدول العربية بدور “الحكومة” فيها مجرد “حبر على ورق”.

وتمنى عضو مجلس النواب على جامعة الدول العربية البدء فعليا بكف دولها عن التدخل السلبي في الشأن الليبي مبينا بأن جزء كبير من المشكلة الليبية يكمن بالتدخل الإقليمي العربي مبينا بأن الجامعة لم تفلح في حل الصراع اليمني أو السوري.

وإشترط عريفة صدق نوايا أمين عام الجامعة أحمد الغيط والتخلص من تأثير إنتمائه لمصر المؤيدة لطرف معين في الصراع الليبي لغرض تحقق دوره في تقريب وجهات النظر بين الأطراف في ليبيا لعلاقته الجيدة مع رئاسة مجلس النواب.

عريفة أبدى عدم قناعته بمسألة دعوة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج لتفعيل دور ليبيا بالتحالفين الدولي والإسلامي لمحاربة “داعش” مؤكدا أن إمكانيات ليبيا لا تسمح بلعب دور بالتحالفين مطالبا السراج بالإهتمام أكثر بالشأن الداخلي.