فى ذكرى رحيله الخامسة … غارة للجيش تقتل أبرز المتورطين فى إغتيال اللواء عبدالفتاح يونس و السفير الأمريكي ستيفنز – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

لقي “مرعي صالح حمد الهتاك” المكنى بـ “أبو حفص الليبي” مصرعه في غارة جوية للجيش الليبي على منطقة القوارشة غربي مدينة بنغازي مساء أمس الثلاثاء خلال غارة جوية نفذها الجيش الليبي ضد مواقع تنظيمي “ألقاعدة” و “داعش” على مناطق القوارشة وقنفودة غربي بنغازي و ذلك بحسب ما كشف عنه الصحفي عمر التواتي المهتم بمتابعة الجماعات الإرهابية و أكدته لاحقاً مواقع إلكترونية مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ”  . 

ويعتبر “أبو حفص” من أبرز المطلوبين لدى السلطات الأمنية الليبية لضلوعه في أعمال إرهابية عدة , فقد ألقي القبض عليه في 14-7-2007 بمدينة بنغازي من قبل جهاز الأمن الداخلي بتهم تتعلق بالإرهاب تلخصت في إدارة مؤسسة “الفاروق” الإعلامية إحدى الأذرع الدعوية لتنظيم القاعدة في ليبيا علاوة على التحريض والتجنيد للانخراط في أنشطة إرهابية داخل وخارج ليبيا و ذلك بحسب وثيقة أمنية تحصلت المرصد على نسخة عنها .

وقبل اندلاع أحداث فبراير 2011 كان “أبو حفص الليبي” خارج سجون الدولة بعد حصوله على حكم بالإفراج من قبل محكمة أمن الدولة , لينخرط في القتال ضد الجيش الليبي التابع للقذافي تحت راية كتيبة “أبو عبيدة الجراح” التي أسسها مع عدد من خريجي سجون الدولة المتطرفين والتي كان أول إنجازاتها الإرهابية اغتيال اللواء “عبد الفتاح يونس العبيدي” أول رئيس أركان للجيش الليبي بعد “الثورة” .

واشتهرت أيضاً هذه الجماعة المتطرفة “أبو عبيدة الجراح” بعد قيام فرقة أمريكية بعملية بمنطقة قنفودة على الساحل الغربي لبنغازي في 17-6-2014 لاعتقال ” أحمد بوختَالة” المشتبه بتورطه في الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي والتي راح ضحيته السفير الأميركي في ليبيا وثلاثة من مرافقيه , حيث نقل بوختالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليودع بسجن في أليكساندريا بالعاصمة واشنطن .

وفي عام 2011 أسس “أبو حفص” جماعة مسلحة أسماها “عشاق الشهادة” استقل بها عن جماعة “أبو عبيدة الجراح” التي انضمت فيما بعد لجماعة “أنصار الشريعة” المصنفة كجماعة إرهابية من قبل مجلس الامن الدولي .

أبوطلحة - مرعي الهتاك

أبوطلحة – مرعي الهتاك

– ارتباطات خارجية :

مع مطلع عام 2012 أسس “مرعي الهتاك” فرعاً ليبياً لجماعة “الشيخ الأسير عمر بن عبد الرحمن” المصرية رفقة عدد من المتطرفين المصريين الذين تسللوا إلى ليبيا مع اندلاع أحداث فبراير 2011 لتفتتح الجماعة الفرع أولى أنشطتها الإرهابية في مدينة بنغازي شرقي البلاد وذلك بتفجير مبنى الصليب الأحمر في 22-5-2012 والذي تبنته الجماعة المتطرفة من خلال تسجيل مرئي أوضح التخطيط للعملية ولحظة تنفيذها .

ولم تكن هذه العملية الوحيدة للجماعة التي يتزعمها الليبي , فقد تلاه هجوم على مقر القنصلية البريطانية في بنغازي في 11-7-2012

وفي 12-1-2013 تبنت الجماعة آخر أعمالها باسمها وهي محاولة اغتيال القنصل الإيطالي في ليبيا ” غويدو دي سانكتيس ” بإطلاق النار على سيارته أثناء قيامه بجولة تسوق في مدينة بنغازي بمناسبة انتهاء عمله كقنصل لبلاده في ليبيا.

وذابت الجماعة وزعيمها في جماعة “أبو محجن الطائفي” التي أعلنت في بيان أول لها تبعيتها لتنظيم القاعدة الأم بزعامة “أيمن الظواهري” قبل إلحاقه ببيانٍ آخر أعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي وقتل السفير الأمريكي “كريستفور ستيفينز” ورفاقه الثلاثة في بيان لها نشر في 30-1-2014 قبل أن يعلن زعيمها الليبي مبايعته لداعش في 5-7-2014 .

جماعة أبو مجن الطائي تبايع تنظيم الدولة الاسلامية " داعش " فى العراق

جماعة أبو مجن الطائي تبايع تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش ” فى العراق

وبالعودة إلى تاريخ 11-9-2013 فقد نشر موقع تابع لمكتب التحقيقات الفدرالية FBI صور فيديو لكاميرات المراقبة بالقنصلية الأمريكية في بنغازي تظهر عدداً من المهاجمين المتطرفين كان من بينهم ” أبو حفص الليبي” الذي كتب الجيش الليبي آخر فصول مغامراته الإرهابية بغارة جوية غربي بنغازي .

74e7efff-f72d-4702-a3e8-4ff48fbc9d6b

” أبوحفص الليبي ” داخل مقر القنصلية الأمريكية ببنغازي فى الهجوم المميت سنة 2012

يشار إلى أنه في 16-6-2016 شن سلاح الجو الليبي غارات على المواقع التي يسيطر عليها تنظيم داعش في بنغازي، مما أدى إلى إصابة القيادي في التنظيم أحمد حسن المشيطي الملقب بـ”عصيدة”، ومقتل شقيقه “محمد حسن المشيطي”
ويعد “عصيدة” من أبرز المطلوبين لدى السلطات الأمنية الليبية لضلوعه في العديد من جرائم الاغتيالات عام 2013.

وقالت مصادر أمنية إن المشيطي من المطلوبين لدى الولايات المتحدة بسبب اغتياله مدرسا أميركيا في بنغازي في ديسمبر من عام 2013، في حي الدقادوستا.
وجرت عملية اغتيال المدرس روني سميت أثناء قيامه بالتمارين الرياضة الصباحية، وكان يعمل مدرسا بالجامعة الدولية بمدينة بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية .

إلا أنه وبحسب ذات المصادر وفي وقت لاحق وبعد أن مكث “المشيطي” بمستشفى ميداني بحي الصابري الخاضع لداعش وسط بنغازي , تمكن لاحقاً من السفر بحراً إلى مدينة مصراتة الساحلية في الغرب الليبي ليغادر من مطارها في رحلة علاج إلى تركيا .

,يشار إلى أن كل من “المشيطي” و” أبو حفص” ينتميان إلى تنظيم “داعش” بعد انضمام جماعاتهم السابقة إليه في بنغازي وسرت .

ويسعى الجيش الليبي، بقيادة الفريق خليفة حفتر، إلى طرد داعش والقاعدة من جيوب يسيطر عليها التنظيم المتطرف في درنة وبنغازي وجنوب اجدابيا بعد تحقيقه مكاسب كبيرة على حساب هذه التنظيمات المتطرفة في هذه المناطق .

رسائل صادرة عن جماعة ” أبو حفص الليبي ” حول تبني عدد من العمليات الإرهابية منها قتل أجانب فى بنغازي قبل و بعد إعلانهم البيعة لتنظيم داعش 

c7c2ff4a-6a93-48c1-9351-cf1d69c67d0e5e9c3b75-b2bf-402f-80f9-d12778a69141ca2e0667-26a0-48d0-8b10-1aded43b57eec78f2c06-f9dc-453d-8963-4e9e290951ab