ناجي المغربي يستنكر اللقاء بين كوبلر والجضران ويؤكد انه تم من دون التنسيق مع مؤسسة النفط في بنغازي – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – إستنكر رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي ناجي المغربي اللقاء الذي جمع المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر “بآمر حرس المنشآت النفطية بالمنطقى الوسطى إبراهيم الجضران مؤكدا أنه تم من دون التنسيق مع المؤسسة.

المغربي أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج غرفة الأخبار الذي أذيع أمس الثلاثاء عبر قناة ليبيا أن هذا اللقاء كان يجب أن يتم عبر إخطار المؤسسة وإن حصل كوبلر عن موافقة من المجلس الرئاسي أو من مجلس النواب تصرح له إجراء اللقاء.

وإتهم المغربي كوبلر بالتصرف وكأنه رئيس ليبيا الفعلي مبيناً بأن حل أزمة الموانئ تتطلب التنسيق بين مجلس النواب والحكومة المؤقتة والمجلس الرئاسي داعياً الأخير لتوضيح مسألة الإتفاق الذي يتم الحديث عنه مع “الحرس” بمهنية وشفافية.

المغربي إستهجن قيام حرس المنشآت النفطية بإقفال الموانئ مؤكداً أن هذا أمر مرفوض داعياً لدفع مستحقاتهم إن كان الأمر يتعلق بذلك مؤكداً أن الصراع في ليبيا لن ينتهي بغلق أو إفتتاح الموانئ بل ينتهي عند تحقق العدالة بتوزيع عوائد النفط.

و أضاف بأن لقائه مع كوبلر في مسقط بسلطنة عمان تناول إستعداد الجضران لإفتتاح الموانئ النفطية مضيفاً بأن مسألة التلاعب بالعدادات التي أشار لها الجضران كسبب لإغلاق الحقول والموانئ النفطية وحشد من خلالها دعم سكان برقة تبين أنها غير صحيحة.

وأعرب المغربي عن تفاؤله بإمكانية وصول الإنتاج النفطي الليبي لـ600 ألف برميل يومياً خلال الشهور الـ4 أو الـ5 المقبلة ليرتفع بعد عام لـ900 ألف أو مليون برميل يومياً.