الخيالي : الجنوب يحتله مجموعة من المجرمين .. و اذا لم يستتب الامن في غضون شهر سيضيع الجنوب بالكامل – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عميد بلدية سبها  حامد الخيالي إن نسبة الليبين الذين خانوا الوطن وباعوه للأجنبي هي ما بين 88% الى 98% ، متهماً اياهم بالتفرج على الوطن و هو يضيع من بين ايديهم. 

و أتهم الخيالي خلال مداخة هاتفية عبر برنامج الملف الذي يذاع على قناة الرائد أغلب الليبيين بتشكيل عصابات مسلحة لاحتلال الاراضي كما يريدون ، مضيفاً أن الوضع الأمني في جنوب البلاد سيئ جداً ، محذراً بأنه اذا لم تستقر الاوضاع في الجنوب فلن تستقر ليبيا.

الخيالي أكد خلال حديثه أنه قد تم الطلب من المجلس الرئاسي أكثر من مرة توفير الدعم من خلال الأجهزة الأمنية والشرطة والدعم المركزي من أجل تأمين المدينة ، مشيراً إلى مشاكل الكهرباء والمياه والسيولة التي تعانيها المدينة.

و بين عميد بلدية سبها أن الليبيون هم من يساعد اليوم على تقسيم البلاد إلى 100 ألف قطعة متهماً طرفاً لم يسمه بتشكيل “عصابة” في تونس لتشكيل حكومة جديدة بأسماء محددة مسبقاً.

و أكد الخيالي على أهمية جلوس الليبيين مع بعضهم البعض من أجل تشكيل حكومة ترضي كل الشعب دون تخريب البلاد.

و أشار عميد بلدية سبها إلى أن الجنوب محتل من قوى اجنبية  و مجموعة المجرمين الليبيين و بعض العصابات المسلحة ،محذراً اذا لم يتوفر أمن حقيقي في الجنوب في غضون شهر فسيضيع الجنوب بالكامل.

و أعتبر الخيالي أن أغلب المجرمين في الجنوب من الليبيين ، مطالباً بضرورة محاسبتهم لأنهم يدعمون خراب البلاد مجدداً مطالبته للجهات الرسمية بالضرب بيد من حديد كافة الخارجين عن القانون من أجل اصلاح البلاد بحسب قوله .

و أضاف عميد بلدية سبها في ختام مداخلته أن من يقوم بأعمال التخريب في الجنوب مسلحون أتوا من خارج مدينة سبها ، معتبراً قتلهم جائز شرعاً وأنهم أشخاص لا يستحقون الإحترام بحسب قوله.