بعيرة: لا حل للأزمة الراهنة إلا بجمع الرئاسي ومجلس النواب وقيادة الجيش على طاولة الحوار برعاية مصرية أو أردنية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – دافع عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة عن موقف المجموعة النيابية الرافضة للإتفاق السياسي متهما بالوقت ذاته “وجوهاً ” تجلس مع المجلس الرئاسي في طرابلس الآن وحاولت سابقاً تخريب الحوار السياسي منذ بدايته.

بعيرة أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج بانوراما اليوم الذي أذيع أمس الأحد عبر قناة ليبيا بانوراما أن المواقف الليبية غير واضحة مبيناً بأن ما قامت به المجموعة الرافضة من تعطيل جاء لضمان عدم السير في المسار الخطأ.

و أضاف بأن مجلس النواب شعر بالأخطاء التي إرتكبها فيما يخص المجلس الرئاسي قبل إنبثاقه مؤكداً بأن المجلس يرى أن عمله كان غير صحيحاً ويحاول الآن أن يلغي إعتماده للمجلس الرئاسي ويبدء العملية من جديد.

و إنتقد بعيرة توجه المجلس الرئاسي للمجتمع الدولي لنيل الدعم وإغفاله مسألة نيل الثقة من مجلس النواب متهماً مجلس الدولة بإرتكاب ذات الأخطاء مبيناً تصدي مجموعة الرافضين لمحاولات إقامة برلمان مواز في غدامس.

و شدد عضو مجلس النواب على حياديته وإنتمائه لمجموعة من 40 نائباً محايداً يدعون للم شمل البرلمان بعيداً عن قضايا المجلس الرئاسي و”حكومة الوفاق” الخلافية لضمان عدم إستغلال الخلل بعمل المجلس بشكل سيء.

بعيرة أشار لعدم نجاعة توجه نواب لمصر كون الأخيرة قد أفصحت عن موقفها المتناغم مع موقف جامعة الدول العربية المؤيد “لحكومة الوفاق” والرافض لأي حكومة أخرى مبيناً عدم صدور أي بيان ختامي عن الذاهبين لمصر.

و جدد عضو مجلس النواب دعواته لجمع الأطراف الثلاثة المعنية بالأزمة الليبية وهي مجلس النواب والمجلس الرئاسي وقيادة الجيش على طاولة حوارات جديدة برعاية مصرية أو أردنية للخروج بحل بديل عن الإتفاق السياسي.